أمامك مستقبل ورؤية عظيمة

تمم خدمتك .. (2 تيموثاوس 5:4)

عزيزي المتخرج من جامعة الروح القدس ..

يسعدنا جدا أن تكون وتظل جزء من جامعة الروح القدس المحبوبة لقلبك. جامعة الروح القدس تفتخر بكل طلابها وبمتخرجيها.نعلم هذا عندما تفتخرون بجامعتكم. نحن نرى هذا من تعليقاتكم أثناء وبعد التخرج وأيضا عندما تُزكون جامعة الروح القدس لآخرين من طالبي العلم في كلمة الله. إن الدراسة للبعض هي أول خطوة في طريق تحقيق الحلم والهدف، ولآخرين الدراسة هي نقلة روحية وعلمية نحو تحقيق رؤية الله وقصده لهم. في كل الأحوال الدراسة هي حجر أساس في تحقيق الأهداف في كل مجالات الحياة وكذلك في خدمة السيد الرب.

أقول دائما "لن يتغير حياة شخص لو ظل يفعل ما تعود فعله .. إن لم تتتفير أنت لن يتفيرك وضعك وحالك".

لنعلم أن الرب له مقاصد في حياتنا ووجودنا وله خطة خاصة لكل شخص. إن أسمى وأكرم عمل يقوم به مؤمن إبن لله ومولود من الله هو خدمة السيد ونشر إنجيله وخلاص النفوس.

 

مرة أخرة أسألك "ماذا بعد التخرج؟" .. والإجابة أضعها أمامكم من نصيحة خادم للرب جليل وعظيم (بولس الرسول) إلى خادم للرب صغير يتدرب تحت يده (تيموثاوس): "احتمل المشقات. اعمل عمل المبشر. تمم خدمتك" (2 تيموثاوس 5:4).

دخول

المستخدمين